السبت، 21 يوليو، 2007

اصبروا يا إخوان يوسف الصديق

بسم الله الرحمن الرحيم
"ثم بدا لهم من بعد ما رأو الآيات ليسجننه حتى حين"
هكذا يحكي لنا القرآن عن النظام المصري من عهد يوسف عليه السلام
فبعد أن ظهرت كل الأدلة والبراهين على براءة يوسف الصديق عليه السلام رأو أن يسجنوه حتى حين أي يسجنوه بلا مدة محددة يعني اعتقال سياسي غير محدد المدة
وهكذا ورثنا أخلاق يوسف وورث النظام ظلم الحكام
وهكذا يعيد التاريخ نفسه
فاصبرو يا إخوان يوسف الصديق
وأعلمو أن الله لا يضيع أجر المحسنين

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

ربنا يفك أسركم ويعظم أجركم